هي أنا، والخريف (رواية)
أسم الكتاب:
 
سلمان ناطور    
:المؤلف
0
:المترجم
2013
:سنة النشر
256
:عدد الصفحات
11.00
:السعر
0.270
:الوزن
غلاف عادي
:نوع الغلاف
زينات حركت أصابع قدمها قبل أن آتي الى هنا. ستنهض من جديد مثل عنقاء الرماد، وستأتي الى هذا الميدان كالريح وستصرخ في وجوههم: لماذا هدمتم البيت؟ أنا لم أمت، أنا كنت في غيبوبة وأفقت، وأنتم تفيقون من غيبوبتكم؟ أنا تحررت من خرافتي، وأنتم متى تتحررون؟ ارقصوا في هذا الميدان عندما تتحررون من حكامكم، لا عندما يموت الضعفاء. ستأتيكم زينات، فماذا ستقول لها يا سيادة الرئيس؟ ستأتي وتقف هنا أمام الناس وتخاطبهم بلغتهم لا بلغتها المبهمة. ستأتيكم كالعاصفة وتحنى قاماتكم، وتبني بيتها من جديد. أنت تعرف أنها لم تعد كهرمان من الشيشان. هي أنا، وأنا انتصرت على الخريف، وتقمّصت روح التينة التي قطعتها جّرافتك، وكانت تموت وتولد من جديد، تموت وتولد من جديد. سلمان ناطور، روائي ومسرحي فلسطيني ولد في دالية الكرمل(قضاء حيفا) عام 1949 ولا يزال يعيش في قريته، درس الفلسفة وعمل في الصحافة الأدبية والتحرير ويحاضر في مواضيع الثقافة الفلسطينة، صدر له حوالي ثلاثين كتاباً بينها ثلاثية"ستون عاما/ رحلة الصحراء" دار الشروق، التي يدون فيها حصيلة جهد دام ثلاثين عاماً في صياغة الرواية الفلسطينية التاريخية والذاكرة. عرضت له المسارح الفلسطينة ست مسرحيات بينها: هبوط اضطراري،ذاكرة، سفر على سفر.
:الوصف
 
 :العدد
..........................................................................................................................